إذا كنتَ تتعلَّم لغةً أجنبية في المدرسة، أو تتعلَّمها من أجل العمل أو السَّفر، أو حتى لمجرد الاستمتاع؛ فلا غنى لك عن هذا الكتاب الذي يشرح لك فيه المعلِّمُ الشهير بيل هاندلي:

  • كيف تبني حصيلةَ مفرداتك في وقت قياسي.
  • كيف تفهم القواعد النحوية بسهولةٍ ويُسْرٍ.
  • لماذا يتعيَّن عليك الاستعانة بأكثر من كتابٍ دراسي لتعلُّم اللغة.
  • كيف تستغل الوقت «الضَّائع» — الوقت الذي لم تكن تعرف أنك تملكه — في تعلُّم اللغة.
  • ماذا تفعل عندما تراودك الرغبة في الاستسلام.

كما يتناول الكتاب أكثرَ الطرق فعاليةً لتعلُّم اللغات، بما في ذلك أكثر هذه الطرق غموضًا؛ مثل التعلُّم السلبي والتعلم الفعَّال، وكيفية حفظ الأبجدية ونُظُم الكتابة في اللغات المختلفة، وطريقة استخدام المواد المُسجَّلة، وكيفية استغلال المصادر اللغوية الإلكترونية الاستغلالَ الأمثل. سيجعلك هذا الكتابُ تتحدَّث اللغةَ الجديدة في غضون بضعة أشهر؛ إنه مفتاحك لجعل تعلُّم اللغة أشبه برحلةٍ مَرِحة ومُمتعة.

استبيان سريع حول علوم اجتماعية

كتب مشابهه

الإسلام و الثراء الفاحش، مأزق الاقتصاد الإسلامي

تيمور كوران

إذا لم تقرأ سوى الكتب التي يقرؤها سواك، فلن تفكر سوى بما يفكر به سواك.

هاروكي موراكامي

نريد أن نعيد للشرق الأوسط مجده السابق.أنت أيضاً؟